Templates by BIGtheme NET
الرئيسية » أخبار محلية » المؤتمر يقف أمام الاختلالات في الشراكة ويتخذ قرارات

المؤتمر يقف أمام الاختلالات في الشراكة ويتخذ قرارات

خبر اكيد : عقدت أمس اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام اجتماعاً لها برئاسة الشيخ صادق أمين أبوراس نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام .

ناقشت خلاله المستجدات على الساحة الوطنية والتنظيمية.

واستمعت اللجنة العامة إلى تقرير مفصل عن ما تم التوصل إليه فيما يتعلق بالشراكة في إدارة شؤون الدولة من خلال الحوارات التي تمت مع أنصار الله.

وناقشت التقرير باستفاضة، حيث أكدت اللجنة العامة حرص المؤتمر وحلفائه على الشراكة الوطنية وفقاً لنصوص الدستور والقانون ورفض أي إخلال بهما.

مدينةً ما تعرضت له بعض الوزارات من اقتحامات مسلحة تُخل بالشراكة الوطنية وتؤثر سلباً على وحدة الصف الوطني وتماسك الجبهة الداخلية وتخدم أهداف وأجندة تحالف العدوان السعودي ومرتزقته.

وطالبت اللجنة العامة المجلس السياسي وحكومة الإنقاذ الوطني والأجهزة المعنية بسرعة التحقيق في هذه التصرفات وضبط العناصر التي قامت بها وتقديمها إلى القضاء.
واتخذت اللجنة العامة في هذا الصدد القرارات المناسبة. يشار إلى أن الاتصال عبر الهاتف بين الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهوري الأسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام.

وقائد أنصار الله عبدالملك الحوثي يوم 13 سبتمبر الفائت كان قد وضع حداً للاختلالات في الصف الوطني والتي كانت قد أخذت منحى خطيرا.
لكنها –الاختلالات – عادت في الأيام القليلة الماضية من خلال اقتحام مسلحين من أنصار الله وزارتي الصحة والخارجية.

إلى جانب بعض الإجراءات المخالفة لاتفاق الشراكة وكل التفاهمات.

ووقفت اللجنة العامة خلال اجتماعها أمس أمام استمرار العدوان في ارتكاب المجازر الوحشية بحق أبناء الشعب اليمني بشكل يومي في مختلف المحافظات.
مدينةً بشدة هذه الجرائم التي ستضاف إلى سجل جرائم تحالف العدوان الذي تقوده السعودية على مدى عامين ونصف العام.

وأشارت اللجنة العامة إلى أن هذه الجرائم تأتي بالتزامن مع مرور الذكرى السنوية الثانية لمجزرة سنبان والذكرى السنوية الأولى لمحرقة القاعة الكبرى.
مؤكدةً أن هذه جرائم حرب إبادة جماعية لن تسقط بالتقادم وسيتم محاسبة مرتكبيها عاجلاً أم آجلا.

ودعت اللجنة العامة المجتمع الدولي وفي المقدمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي إلى الخروج عن الصمت إزاء ما يرتكبه تحالف العدوان السعودي.
من جرائم وحصار ظالم وذلك من خلال إصدار قرار دولي ملزم بإيقاف العدوان ورفع الحصار.

وجددت اللجنة العامة تهانيها لكافة أبناء الشعب اليمني في الداخل والخارج بمناسبة العيد الوطني الـ54 لثورة 14 أكتوبر المجيدة .

والتي مثلت نقطة تحول في تاريخ شعبنا النضالي ضد المحتل البريطاني وطرده من جنوب الوطن بفضل التضحيات العظيمة التي قدمها الثوار والمناضلون ضد الاستعمار.
مشيرةً إلى أن الاحتفال بذكرى ثورة 14 أكتوبر يمثل دفعةً قويةً لشعبنا لمواصلة صموده في مواجهة العدوان والغزاة والمحتلين الجدد .

وحقه في مقاومتهم وطردهم من كل شبر من وطننا الحبيب كما فعل ثوار ومناضلو ثورة 14 أكتوبر.

المصدر : اليمن اليوم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اخفاء الاعلان
Hide Ads